من ذاكرة الكنيسة

 

 صورة لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وهو طفل مع سمو الامير فيصل بن الحسين بحضور البطريرك فينيذكتوس الأرشمندريت ثيوذوسيوس والشماس ايرينيوس انذاك الذي اصبح في مابعد بطريرك

لأوروشليم سابقاً في المقر البطريركي ( الغاليليا ) جبل الزيتون

 

 

صورة للبطريرك فينيذكتوس والمطران باسيليوس والمطران ذيوذورس والارشمندريت ثيودوسيوس والاستاذ فيليب دحابرة مع الشهيد دولة الرئيس وصفي التل رئيس وزراء الاردن

 

 

 

 

 

 

 

 

 ***

سيامة صاحب السيادة كاهناً في القبر المقدس على يد المثلث الرحمات البطريرك ذيوذوروس الأول

 

 

 

 

 

***

 

 في مناسبة عيد البطريرك فينيذكتوس الأول

 

 

 

***

من خدمة غسل الارجل في ساحة كنيسة القيامة

 

 

***

 تسليم المطران إيسيخيوس قرار المجمع بسيامته أسقفاً حيث كان أرشمندريتاً آنذاك وكان صاحب السيادة المتروبوليت فينيذكتوس رئيساً للتشريفات آنذاك

 

 

في عيد البطريرك ذيوذوروس

 

 

 

 بطاركة الأرثوذكس في زيارة رسمية للجبل المقدس وكان من بينهم البطريرك فينيذكتوس الاول بطريرك اوروشليم

 

 

***


صورة صاحب السيادة المتروبوليت فينيذكتوس

وهو شاب صغير في دير اللافرا

حيث ترهب هناك في العام 1976

ونراه خلف الاب الجالس على الكرسي

واقفاً

 

***

 

 

صور خدمة صاحب السيادة المتروبوليت فينيذكتوس

عندما كان رئيس أساقفة على غزة آنذاك

 

***

صور من إنتخاب صاحب السيادة المتروبوليت فينيذكتوس رئيس أساقفة غزة آنذاك حيث يقوم أعضاء المجمع المقدس بالتوقيع على القرار ثم يذهب الترجمان ورئيس التشريعات لإعلام المُنتخب بهذا القرار في منزله ويأخذونه إلى كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانه في الذير المركزي ويقوم المُنتخب بالصلاة ثم التوجه إلى الصالون البطريركي وأخذ بركة صاحب الغبطة هذا التقليد المتبع داخل أخوية القبر المقدس في بطريركيتنا المقدسية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 البطريرك فينيذكتوس عندما منح الأب قسطنطين قرمش رتبة إيكونومس عام 1964

 

********************

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 *****************************

صور رسامة المتروبوليت فنيذكتوس أسقفاً